الصفحة الرئيسية أخبار فتاوي كتب مقالات صوتيات ومرئيات انشر الموقع اتصل بنا البث المباشر جوجل بلس تويتر فيس بوك

برنامج 30 سؤال 2014 1-لم تكررت آية (لا أعبد ما تعبدون)، (ولا أنا عابد ما عبدتم) في سورة الكافرون؟
المزيد
مقالات وردود - الغماري ينتقد البوصيري

الغماري ينتقد البوصيري

 

 

قال البوصيري في بردته:

 

فإن من جودك الدنيا وضرتها ومن علومك علم اللوح والقلم

 

 

رد عليه الشيخ عبد الله الصديق الغماري وهو من القوم من كبار مشايخ الصوفية في المغرب حيث يقول معلقاً على البيت: «ومن علومك علم اللوح والقلم». في هذه الدعوى مبالغة ليس عليها دليل. وقد أصلحت هذا البيت بقولي:

 

فإن جودك في الدنيا وضرتها وفي كتابك علم اللوح والقلم

 

 

وقال: وعلى هذا فما يوجد في كتب المولد النبوي وقصة المعراج من مبالغات وغلو لا أساس له من الواقع يجب أن تحرق لئلا يحرق أصحابها وقارئها في نار جهنم نسأل الله السلامة والعافية.

 

 

والمقصود أن الغلو في المدح مذموم لقوله تعالى: {لا تغلوا في دينكم} وأيضاً فإن مادح النبي صلى الله عليه وسلم بأمر لم يثبت عنه يكون كاذباً عليه فيدخل في وعيد «من كذب علي متعمداً فليتبوأ مقعده من النار» وليست الفضائل النبوية مما يتساهل فيها برواية الضعيف ونحوه لتعلقها بصاحب الشريعة ونبي الأمة الذي حرم الكذب عليه وجعله من الكبائر العظيمة حتى قال أبو محمد الجويني والد إمام الحرمين بكفر الكاذب عليه صلى الله عليه وسلم. أهـ.

 

 

فلم يعتذر الغماري عن البوصيري، ولكنه انتقده وأنكر عليه. لأنه ينبغي تعظيم جناب الرب أكثر من تعظيم الأشخاص، وكذا تعظيم جناب النبي صلى الله عليه وسلم الذي نهى عن إطرائه فقال صلى الله عليه وسلم: «لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى بن مريم، فإنما أنا عبد فقولوا عبد الله ورسوله».

 

 

فهذه من خصائص الرب تعالى قال سبحانه :{فقل إنما الغيب لله فانتظروا إني معكم من المنتظرين}، وقال تعالى: {وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو ويعلم ما في البر والبحر وما تسقط من ورقة إلا يعلمها ولا حبة في ظلمات الأرض ولا رطب ولا يابس إلا في كتاب مبين} بل إن الله تبارك وتعالى أمر نبينا صلى الله عليه وسلم أن ينفي الغيب عن نفسه قال تعالى: {قل لا أقول لكم عندي خزائن الله ولا أعلم الغيب ولا أقول لكم إني ملك إن اتبع إلا ما يوحى إلي قل هل يستوي الأعمى والبصير أفلا تتفكرون}، وقوله تعالى: {قل لا أملك لنفسي نفعاً ولا ضراً إلا ما شاء الله ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء إن أنا إلا نذير وبشير لقوم يؤمنون}، وقال نبي الله عيسى عليه السلام مخاطباً ربه جل وعلا: {تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك إنك أنت علام الغيوب}.

 

 

وروى البخاري عن الربيع بنت معوذ : جاء النبي صلى الله عليه وسلم يدخل حين بنى عليَّ، فجلس على فراش. فجعلت جويريات لنا يضربن بالدف، ويندبن من قتل من آبائي يوم بدر. إذ قالت إحداهن: وفينا نبي يعلم ما في غدٍ. فقال صلى الله عليه وسلم: «لا تقولي هكذا»، «دعي هذه، وقولي بالذي كنتِ تقولين»، وزاد ابن ماجه «لا يعلم ما في غدٍ إلا الله».

 

 

قال ابن حجر: أنكر عليها ما ذكرت من الإطراء حيث أطلق علم الغيب له، وهو صفة خاصة بالله تعالى كما قال تعالى :{قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله}، وقال: {قل لا أملك لنفسي نفعاً ولا ضراً إلا ما شاء الله} (الفتح 9/203).

المزيد
من تويتر
عدد الزوار
free counters
البث المباشر
يمكنك متابعة البث المباشرة لدروس الشيخ عدنان عبد القادر، من خلال الموقع

لا يعمل البث إلا مع الدروس يمكنك معرفة المزيد عن خدمة البث المباشر
إضغط هنا